منوعات

مواقع الربح من كتابة المقالات: كيف تحصل على دخل دائم من مواقع التدوين؟

مواقع الربح من كتابة المقالات

الانتهاء من مرحلة تعلم كتابة المقالات هى بالتأكيد إنجاز رائع، لكنه ليس كافياً لأن يجعل من مجال التدوين مصدر ربح لك.

فذلك يتطلب عده خطوات أخرى، أهمها الاشتراك في مواقع الربح من كتابة المقالات التي تعد بوابة حصولك على فرص متعددة للعمل، والحصول على عملاء وبالتالي امتلاك مصدر دخل دائم.

أشهر مواقع الربح من كتابة المقالات

كتابتك يمكن أن تظهر للنور من خلال أكثر من موقع من مواقع للربح من كتابة المقالات، والتي سنعرفك بكافة التفاصيل الخاصة بها فيما يلي:

موقع استكتب

هو أحد المواقع العربية الذي يوفر لك من خلاله فرصة الحصول على عملاء، وذلك بعد الاشتراك به وامتلاك حسابك الخاص.
يشتهر الموقع بتقديمه لعده خدمات أخرى وليس فقط كتابة المقالات، لذا في حال كنت متخصصاً في أكثر من خدمة فيمكنك أن تجد عملاء لها على المنصة، مع العلم أن المنصة تحصل على عمولة 20% من كل عملية بيع.

وتحدد المنصة حداً أدنى لتسعير الخدمات وهو 20 دولاراً، كما تحدد طرق معينة لسحب تلك الأموال، والتي إما تكون من خلال بيبال أو البطاقات البنكية.

إقرأ أيضا:تعليم البرمجة للمبتدئين مجانا من خلال 6 مصادر فقط…

الحريفة

من مواقع العمل الحر المصرية التي تساهم في توفير فرصة عمل متنوعة في أكثر من مجال لكل من يرغب بالانضمام لمجال العمل الحر.

يمكنك بداخل المنصة أن تنشئ حسابك الخاص وتنشر نماذج من أعمالك ومن ثم تنتظر أن يتواصل العملاء معك،

أو أن تبحث أنت بنفسك عن فرصة العمل من الفرص التي توفرها المنصة، والتي يوضح فيها أصحابها المواصفات الخاصة بالعمل والميزانية.

وتعتمد المنصة على نظام الدفع المسبق والحصول على التكلفة من العميل قبل أن تبدأ أنت بتنفيذ المشروع، وبعد تسليمه يتم تحويل الأموال لك بعد خصم الموقع لنسبة 20% الخاصة به.

ومن أهم مزايا الموقع هو تنوع وسائل الدفع لاستلام الأموال، بين وسائل محلية ودولية.

مستقل

تعد منصة مستقل من أشهر المنصات التابعة لشركة حسوب، والتي تتخصص في توفير فرص عمل للمستقلين.

التسجيل بداخل المنصة لا يأخذ الكثير من الوقت، فقط ستقوم بتعبئته الخانات وإضافة نماذج لأعمالك وتأكيد الهوية، ومن ثم تنتظر حصولك على العميل الأول.

ويمكنك أيضاً ألا تنتظر ذلك العميل، بل تقوم أنت بالبحث عنه عبر تصفح خانة المشاريع التي يحتاج أصحابها لمستقلين يبدءون بها.

إقرأ أيضا:كتابة مقالة قصيرة: معايير كتابة المقالات القصيرة بجودة عالية

ومن المييز في المنصة هي أنها لا تحدد نسبة معينة للعمولة، حيث تعتمد على النظام التنازلي، والذي يقوم على فكرة خفض عمولة المنصة كلما زادت تعاملاتك مع نفس العميل.

كيف تحقق الربح من كتابة المقالات؟

الربح من كتابة المقالات

في الوقت الحالي يستطيع الجميع أن يكتب وذلك لانتشار الدورات التي مكنتهم من تعُلم المجال، أو لأن الأدوات المساعدة في الكتابة أصبحت أكثر من ذي قبل.

لكن الشيء المؤكد أنه ليس الجميع يمكنه أن يحقق ربح، فهذا يحتاج شروط يمكنك أن تعرفها فيما يلي:

جودة العمل:

جودة عملك هي الأساس الأول الذي بناء عليه ستحقق الربح من كتابة المقالات سواء بالاشتراك في المواقع أو من خلال التعامل بشكل مباشر مع العملاء.

فما تقدمه أنت ستحصل في مقابلة على قيمة مالية يدفعها شخص يحتاج للحصول على أفضل جودة للعمل، والتي إذ لم يجدها لديم سيبحث عن شخص آخر يقدمها له.

لذا أول شيء تقوم به هو الاهتمام بعملك وتفادي أي أخطاء في الكتابة، ويمكنك مراجعة خطوات كتابة مقالة احترافي، والتي ستفيدك في كتابة المقالات بشكل جيد.

إقرأ أيضا:دليل تعلم البرمجة للمبتدئين مجاناً

تنوع مصادر الدخل:

إذا قررت الدخول لمجال العمل الحر فسيتضح لك أن هذا المجال متذبذب من حيث الدخل، فلا يمكنك التأكد ما إن كنت ستحقق نفس أرباح الشهر الماضي أم لا.

ولتفادي عواقب هذا الأمر، عليك بعدم الاعتماد على مصدر دخل واحد أو عميل معين، بل تواصل مع أكثر من عميل واعرض خدمات في أكثر من موقع.

الترويج لخدماتك:

حتى تتمكن من بيع خدماتك والتواصل مع عملاء جدد باستمرار، يحتاج هؤلاء لمعرفة ما الذي يمكنك أن تقدمهم لهم وما هي المهارات التي تمتلكها.

وهذا لا يتم إلا بالترويج والتسويق لتلك المهارات، سواء عبر منشورات تقوم بكتابتها على صفحاتك الشخصية أو على الجروبات التي يتواجد بها العملاء.

إنشاء مدونة( مواقع الربح من كتابة المقالات)

هذه الطريقة يجب أن تكون في أخر قائمة الطرق التي ستعتمدها للربح من المقالات، فهي تحتاج أن يكون لديك معرفة جيدة بالمجال وكيفية إدارة المدونة وكذلك وقت كافي لها، وبعدها تبدأ بالتفكير في خطوات إنشاء مدونة.

فأنت ستكون صاحب العمل وستحتاج للقيام بأكثر من مهمة لنجاحه، وليس فقط مهمة كتابة المقالات.

لكن هذا الأمر لا ينفي أنها الطريقة الأكثر ربيحة في مجال كتابة المقالات، لكون العائد الذي تجمعه من أرباح المدونة سيكون لك بالكامل.

الحفاظ على العملاء الحاليين

قد تجد أن هذا الأمر غريب في عملية الربح من المقالات لكنه ليس كذلك، فكل عميل تتعامل معه هو شخص يمكنه أن يجلب لك عملاء أخرين في المجال.

وبالطبع سيكون هو ذاته عميل دائم، لذا لن تتوقف عن تحقيق دخل من كتابة المقالات وتعاني من أوقات تبحث عن عميل جديد.

وأهم ما تقوم به للحفاظ على العلملاء هو استمرارك في تقديم عملك بجودة عالية مع توفير مميزات للعمل نتيجة استمراره بالتعامل معك.

6 نصائح هامة قبل الاشتراك في مواقع الربح من كتابة المقالات

اشتراكك في أي موقع من مواقع الربح السابقة لا بد أن يأتي بعد عده خطوات، يمكننا أن نوضحها لك في مجموعة النصائح التالية:

1:تعرف على نظام المعاملات المالية التي يتبعها الموقع، فبعضها يعتمد على طريقة الدفع مسبقاً، وآخر يعتمد على الدفع بعد على تسليم العمل.

ومع اختلاف الطريقتين لكن يجب أن تتأكد أن حقوقك المالية محفوظة من قبل الموقع وأنه موقع صادق، حتى لا تتعرض للنصب.

2:معرفة القيمة المالية التي يحصل عليها الموقع، حيث إن مواقع الربح من كتابة المقالات تقوم على فكرة الحصول على نسبة عن كل عملية بيع تقوم بها من خلاله.

وبالطبع تلك النسبة متغيرة من موقع لآخر، وبالتأكيد أنت تريد أن تشترك في موقع يحصل على نسبة منخفضة.

3:لا تشترك في أكثر من موقع من مواقع الربح من كتابة المقالات، بل خصص جهدك لموقع واحد لكي تتمكن من متابعة جميع الفرصة المتوفرة عليه.

4: امتلاك محفظة أعمال منظمة، والتي يجب أن تضم أفضل نماذج عملك التي أنشئتها للعملاء، فكما هو معروف أن التعامل في تلك المواقع والحصول على العملاء يتوقف على رؤية جودة أعمالك السابقة.

من هنا تعرف على خطوات إنشاء محفظة بشكل احترافي.

5:عدم الاستعجال أو اليأس من تأخر الحصول على العميل الأول، فعادة مواقع الربح من كتابة المقالات تكون ممتلئة بالكتاب الآخرين والمعروفين، والذين يساعدهم ارتفاع تقييمهم على امتلاك المزيد من العملاء.

ودورك هو ألا تيأس وتستمر في عرض أعمالك والتواصل مع أصحاب الخدمات، ولا تنسى وضع ميزة تنافسية لعملك، مثل إنجاز العمل في أقصر وقت أو ربما تخفيض التكلفة عند الحصول على الخدمة أكثر من مرة، فهي طريقة فعالة لجذب العملاء.

في النهاية مواقع الربح من كتابة المقالات يكنها أن تكون البديل الأفضل لك في حال كنت شخصاً لا يرغب في الالتزام بمواعيد عمل معينة ولساعات محددة يومياً، حيث تكثر بها فرص العمل الحر أكثر من العمل عن بعد.

السابق
أهداف البحث العلمي pdf: كيفية صياغة الأهداف البحثية
التالي
تعليم العربية لغير الناطقين بها