بناء الشخصية

بناء الشخصية القوية في 10 خطوت

بناء الشخصية القوية

في ظل تحديات العصر الحالي وسعي الجميع لتحقيق أصعب الأحلام، كان من الضروري على الجميع امتلاك عوامل بناء الشخصية القوية.

والتي لا ترتبط فقط بقدرك بين الناس بل أيضاً قدرتك على تحقيق أحلام والانظباط ومن ثم النجاح، فكل هذا هو تأثير الشخصية القوية، والتي إذا أردت التمتع بها عليك متابعة نصائحنا للنهاية.

أسس بناء الشخصية القوية

يعتقد البعض أن امتلاك شخصية قوية هو أمر وراثي لا يمكن اكتسابه، لكن هذا التفكير غير صحيح.

فأنت بإمكانك أن تطور من شخصية لتصبح صاحب شخصية قوية بـ 10 خطوات نعرفك بهم فيما يلي:

الثقة بالذات

الشخصية القوية لا يملتكها إلا شخص واثق بذاته وبما يستطيع أن يقوم به، ومن هنا تظهر قوة شخصيته في اتخاذ القرارات.

لذا عليك السعي دائماً لتكون شص واثق بذاته يعرف ما هي مواطن القوة في شخصيته ويعمل على إظهارها كما يدرك نقاط الضعف ويحاول إصلاحها.

واجه مخاوفك

بالتأكيد لم تسمع من قبل عن شخص يعرف بالجبن والخوف وفي نفس الوقت معروف بقوة شخصيته، فكلتا الصفتين لا يجتمعان.

إقرأ أيضا:ما هي أسس بناء الشخصية السوية؟

فقط الشخص الشجاع الذي يواجه مخاوفه ويتغلب عليه هو من يطلق عليه صاحب شخصيه قوية.

وقد تكون مخاوفك نفسية أو مادية فهذا غير ضروروي والمهم هو التغلب عليها.

خوض التحديات

نحن في مواجهه يومية للكثير من التحديات سواء خاصة بالعمل واستلام مهام جديدة أو تحديات في العلاقات، والتي لا يمكن أن تتغاضى عنها، بل ترحب بها وتعمل على النجاح فيها.

فتلك التحديات هي من ستنصنع منك شخصاً يمكن الاعتماد عليه والرجوع إليه في أي أمر.

اختر معاركك بحكمة

قد تقع العديد من الخلافات سوء التفاهم من الأهل أو أصحاب العمل والأصدقاء، ولكن هل ستخوض كل هذه المعارك؟

إذا فعلت ذلك فحينها لن تصبح ذلك الشخص الحكيم الذي يتمتع بكافة سمات بناء الشخصية القوية، بل شخص متفرغ لأي خلاف.

ومن هنا عليك أن تختار من يستحق منك جهد مناقشته في سوء فهمه ومن عليك التغاضي عنه,

الصراحة

الشخص القوي والشجاع لا يخشى إظهار الحقيقة والتصريح بها حتى وإن كان ذلك سيسبب ضرر له.

إقرأ أيضا:بناء الشخصية في الاسلام: 3 أسس رئيسية لبناء شخصية إسلامية مستقيمة

لذا تعود دائماً على الصراحة في القول يتبعها في ذلك الفعل، وذلك لأن التناقض بين الفعل والقول يجعل منك شخص منافق وليس صاحب شخصية قوية.

وحتى تتمكن من التفريق بين الصراحة ووقاحة القول، عليك اتباع هذه النصائح:

  • بداية تعلم الصراحة البناءة، وهي صراحة تعبر فها عن رأيك لكن بعد اختيار كلمات مناسبة وليست جارحة.
  • بعض الاعترافات الصريحة يجب أن تكون بين دائرة مغلقة من الناس، أي لا يجب أن تعلن عن رأيك أو حقيقة أمر ما وسط المئات من الأشخاص لتصبح شخص صريح.
  • دائماً اجعل أرائك الصريحة متبوعة ببعض النصائح، فهذا سيرغب الناس بمعرفة رأيك دائماً.

الثبات على الموقف

بناء الشخصية القوية تعني ببساطة الالتزام بقراراتك وموقفك وعدم التأثر بأراء الأخرين أو أي إغراءات، فمن سيثق بشخص يمكن تغيير رأيه في ثواني معدودة!

وبالحديث عن هذه الصفة يجب تذكيرك بأن قراراتك يجب أن تتخذ بعد دراسة طويلة ورؤية صائبة لنتائج القرار، حتى تكون مقتنع به ولا يستطيع أحد أن يؤثر عليك.

إقرأ أيضا:أفضل 4 كتب بناء الشخصية والثقة بالنفس

تعلم الصبر

هناك الكثير من الأمور التي ستتعرض لها يومياً والتي يمكنها أن تستنفز طاقتك.

والتي إن لم تتمكن من التحكم بها والصبر عليها، ستصبح ذلك الشخص العصبي الذي لا يمكن الحديث معه أو مشاركة في اتخاذ القرارات.

السيطرة على العواطف والمشاعر

بالرغم من أهمية المشاعر والعواطف في حياتنا لكن الشخصي القوي لا يظهرها ولا يسمح لها بالتأثر بها.

فإذا اتبعت مشاعرك فحينها لن تستطيع رؤية ما هو صحيح وما هو خاطئ وستتخذ قرارتك على أساس غير ثابت ويمكن أن يتغير في اليوم أكثر من مرة ومن ثم ستكون قرارتك كذلك.

أما إذا سمحت لنفسك بالتأثر بمشاعر وعواطف الأخرين فحينها لن تحصل على احترام من حولك وثقتهم، وستكون ذلك الشخص الذي يسهل إقناعه بأي شئ إذا تمكنك من استعطافه.

وكل ذلك لن يناسب سعيك في بناء الشخصية القوية، لذا تحكم في مشاعرك.

اختر الأوقات المناسبة للحديث واتخاذ القرارات

يعرف دائماً الأشخاص أصحاب الشخصية القوية بأن قرارتهم صائبة دائماً كما لا يستطيع أحد أن يقوم بالتعديل أو الاعتراض عليها.

وهذا الأمر يرجع ببساطة للتوقيت الذي يختاروه هؤلاء الأشخاص لإصدار قرارتهم.

فهم يتبعون خطوات معينة، وهي:

  • يمتنعون عن الحديث في الأوقات التي لا يمكن سماعهم فها.
  • لا يتخذون قراراتهم إلا بالنظر في الأمر من كل الزوايا وتقدير الفوائد والخسائر من القرار.
  • يستمعون لأاراء الأكبر سناً ومن يمتلكون الحكمة، ومن ثم يصدرون قراراتهم.

أفضل أساليب تطوير النفس والثقة بالذات.

ضبط لغة الجسد

حركات جسدك تعكس ما بداخلك، فإذا كنت شخص واثق في نفسه وذو شخصية قوية فهذا سيظهر، وإن كنت شخص ضعيف فأيضاً ستظهر حركات جسدك ذلك.

لذلك بناء الشخصية القوية يستلزم منك دراسة لغة الجسد لتعرف أي الحركات تظهرك بالشكل الذي تريده وكيف تسطير عليها.

بناء الشخصية في الإسلام

طرد الكسل والحفاظ على النشاط

هل سمعت من قبل عن شخص قوي الشخصية دائم التفكير لاتخاذ قرارت صائبة ومستعدة للدخول في أي تحدي، وفي نفس الوقت يعرف عنه الكسل؟

بالتأكيد لم يحدث، فمن أهم عوامل بناء الشخصية القوية هي المحافظة على نشاطك واستعدادك لأي شئ دون أن تتكاسل.

الاستماع للأخرين

ترتبط أهمية استماعك للأخرين بأكثر من جانب تعمل جميعها على مساعدتك في بناء الشخصية القوية التي ترغب بها.

فأنت كلما استعمت أكثر للأخرين تمكنت من فهم ما يدور في عقولهم ومن ثم استعطت أن تتخذ القرار الذي يناسبهم.

أيضاً الاستماع للأخرين يمحنك حكمة أن التعامل بين الأفراد مختلف ولا يجب أن تستخدم نفس الأسلوب دائماً، فهناك أشخاص يناسبهم النقاش وأخرون لا.

في الأخير سماعك للشخص الذي أمامك سيمحنك ميزة مهم وهي الثقة بك، فالجميع يرغب بأن يستمع إليه أولاً قبل أن يتخذ أي قرار.

الإدارة

إتقان أساليب الإدارة أمر هام للغاية، فأنت حتى تصبح ذلك الشخص الذي لا يمكن أن التصرف في أي أمر دون أخذ رايه، عليك أن تكون شخص يمتلك مهارة الإدراة.

والتي تظهر في البداية في عملك وحياتك وعلاقاتك، والتي لا يجب أن تكون ناجحة جميعاً لكن أيضاً لا يلحقها الفشل.

تحقيق النجاح العملي

بالرغم من أن هذه السمة ليست السمة الأساسية التي يمكن بها تعريف الأشخاص إن كانوا ذو شخصيات قوية أم لا.

لكنها سمة مهمة، وذلك لأمرين:

بداية إذا حققت نجاح في حياتك العملية وتمكنت من الوصول لأهدافك، فأنت هنا ستكتسب الثقة بنفسك وبقرارتك، وهذا ما سينعكس عليك وعلى رأي الأخرين بك.

ثانياً الشخص الناجح من وجهه نظر الأخرين هو الشخص الذي يمكن اللجوء إليه في أي أمر ومن أنفهسم بنصبونه حاكماً عليهم.

بناء الشخصية القوية لا يحدث بين يوم وأخر بل سيحتاج منك الكثير من التدريب والصبر في تطبيق النصائح السابقة،

بجانب قراءة بعض الكتب التي تسااعد كذلك في بناء شخصية قوية، وهنا ستجد بعض من تلك الكتب.

السابق
دليل تعلم البرمجة للمبتدئين مجاناً
التالي
كتب غيرت حياتي: 10 كتب لحياة أفضل