تطوير الذات

أفضل أساليب تطوير الذات والثقة بالنفس

أساليب تطوير الذات

هل تسعى إلى تطوير ذاتك وتحقيق التوزان النفسي والإجتماعي؟

إذاً عليك باتباع أساليب تطوير الذات التي يمكنها مساعدتك في تحقيق كل ذلك وأكثر، فقط تحتاج للجدية في اتباعها وقراءة مقالنا لكوننا سنعرض أكثر من أسلوب وطريقة.

أساليب تطوير الذات من الناحية الفكرية والنفسية

أساليب تطوير الذات

ترتبط راحتك النفسية بالطريقة التي تتبعها في التفكير، لذا دائماً ما تتشابك أساليب تطوير الذات من الناحية الفكرية مع الجانب النفسي.

وهذه بعض الأساليب التي ينصح باتباعها لتطوير كلا الجانبين:

امتلاك عادة القراءة

تنبع أهمية القراءة من كونها المصدر الأول الذي يساعدك في تغيير أفكارك ونظرتك للحياة.

كما أن قراءة وجهات النظر لأكثر من كاتب ستكون لديك وجهه نظر مختلفة، وبالتأكيد أكثر موضوعية.

وهذا ما يمكنك أن تطلقه عليه تطوير الجانب الفكري، والذي يعني تقبلك لكل الأراء لكنك مازلت تدرك أيا منها الصحيح وأيا منها الخاطئ.

فكر أولاً ثم تحدث

من أهم أساليب تطوير الذات من الجانب النفسي والفكري هو إعطاء نفسك وقت كافي قبل أن تتحدث، سواء حديثك كان رد فعل أو بداية فعل.

إقرأ أيضا:ما هي أنواع كتابة المحتوى وما هي أبرز أشكاله؟ ذلك الوقت سيجعلك تعرف ما تقوله وهل من الصحيح قوله في هذا الوقت أم لا، حتى لا تشعر فيما بعد بذنب تأثير حديثك على الأخرين في حال كان حديث غير لائق وتتأثر نفسيتك بذلك.

بجانب أنك ستدرك تأثير ذلك الحديث والعديد من الأمور التي ستجعلك تبدو شخص واثق بكلامه ويدرك ما يقوله ويعرف تأثيره.

استغلال وقت الفراغ

جميع الأمراض النفسية والمشاعر السلبية التي يعاني منها الأفراد تنتج عن وجود وقت فراغ يسمح لأفكارهم السلبية بالاتساع وعدم وجود ما يشغلهم عنها.

لذا لا تترك وقت فراغ ولكن وقت راحة، والذي تحدده من خلال جدول مهامك اليومي الذي عليك كتابته وفقاً لما عليك إنجازه.

البوح بمشاعرك

نعاني جمعياً من مشاعر الغضب، الحزن، الخذلان وغيرها من المشاعر، والتي حينما تتراكم تولد لديك قوة هائلة من المشاعر السلبية التي لن تتمكن من السيطرة عليها إلا بتفريغ تلك المشاعر.

وهناك أكثر من طريقة للتعبير عنها:

  • البوح بمشاعرك لشخص بإمكانه أن يتفهم تلك المشاعر، ويوفر لك حلول لها.
  • كتابة مشاعرك على ورقة بيضاء ومن ثم التخلص منها.

التأمل( أساليب تطوير الذات)

يمكن أن يصبح التأمل أفضل طرق تطوير الذات والحصول على راحة نفسية وقدرة أكبر على التفكير بشكل صحيح، هذا في حال اتبعت هذه النصائح:

إقرأ أيضا:كيفية عمل بورتفوليو احترافي في 8 خطوات أساسية
  • أولاً التأمل قد يكون للمناظر الطبيعية حولك وهذا الأفضل، أو يكون تأمل ذاتك ومعرفة ما هو هدفك من الحياة.
  • لا تبدأ في التأمل في جو صاخب، فالهدف منه هو تنقيه أفكارك والتخلص من المشاعر السلبية، لذا تأمل في بيئة هادئة.
  • لا تنغمس في التأمل، بل وقت كافي لتصفيهه ذهنك.

تحديد الأهداف

قد يتبع الأفراد جميع أساليب تطوير الذات من الجانب النفسي ولكنهم مازلوا يشعر ون بعدم الراحة والتيه.

وهنا نرجع السبب لأن هؤلاء الأشخاص لا يعرفون بعد ما هو هدفهم في الحياة، وبحاجة لتحديده ليصبح لديهم حافز يومي يبعدهم عن أي شعور سئ.

امتلاك عادة التفكير الإيجابي

عادة التفكير الإيجابي هي ببساطة عادة مكتسبة ستحاج وقت طويل لامتلاكها لكنها كافية لتغيير مشاعرك السلبية على النقيض.

فمثلاً إذا كنت ترى أن الطريق الذي تسكله يومياً للحافلة هو متعب ويستنزف طاقتك، فالبتفكير الإيجابي سترى أن تلك الدقائق كانت فرصتك لرؤية صديق قديم كان يصعب عليه رؤيته.

أساليب تطوير الذات من الناحية الإجتماعية

أساليب تطوير الذات

يشعر الأفراد بالوحدة والفراغ نتيجة إهمالهم للجانب الإجتماعي في حياتهم ونسيانهم بأن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه.

إقرأ أيضا:كيفية كتابة مقال للمبتدئين في 6 خطوات أساسية

لذا تحسين هذا الجانب سيتلزم منك بعض الخطوات، وهي:

المشاركة في الأنشطة الاجتماعية

المشاركة في الأنشطة الإجتماعية لا تعني بالضرورة الاشتراك في جميع النشاطات أو مع أشخاص لا ترتاح في التواجد معهم.

فحينها أنت ستبغض تلك الأنشطة، لذا اختر النشاط الملائم لك مع أشخاص تجد التواجد معهم أمر يحسن من نفسيتك.

التواجد في الاحتفالات

قد يكون الذهاب إلى الحفلات هو أبغض أساليب تطوير الذات من الناحية الإجتماعية خاصة لمن يفضلون الوحدة،

لذلك ننصح هم بأن يكون تواجدهم بسيط وليس جميع الاحتفالات حتى يعتادوا عليها ولا تشكل ضاغط بالنسبة لهم.

إعادة إحياء العلاقات القديمة

في غمره اهتمامك بالعمل وتطوير الذات، ستنشغل عن الكثير من الأصدقاء والأهل، وحتى تتمكن من إعادة العلاقات كما كانت عليك أنت المحاولة وطلب رؤيتهم.

السعى لتكوين صداقات جديدة

لا تسعى لتكوين صداقات جديدة إلا بعد التأكد أن علاقاتك القديمة في أفضل شكل، كما أن تنفيذك لهذه النصحية يجب أن يرتبط بهذه الشروط:

  • لا تكون صداقات مع أشخاص غير ملائين لشخصيتك.
  • اجعل هدفك امتلاك صديق يمتلك نفس طموحك.

امتلاك مهارات التحدث والاستماع

ترتبط قدرتك على امتلاك حياة اجتماعية بمهاراتك في التحدث وتعريف نفسك للأخرين، فدائماً الشخص اللبق في الحديث هو الذي يتلف حوله الجميع.

اسعى أيضاَ لامتلاك عادة الاستماع للأخرين ومعرفة متى تتحدث ومتى عليك التوقف عن الحديث.

أفضل كورسات تنمية بشرية معتمدة في مصر.

أساليب تطوير الذات من الناحية المهنية

أساليب تطوير الذات

دائماً ما يسعى الأفراد لتطوير الجانب النفسي والاجتماعي دون الاهتمام بالجانب المهني، والذي يمتلك أهمية تضاهي أهمية تطوير الجوانب السابقة.

لذا نعرفك ببعض الأساليب التي ستفيدك بكل تأكيد في تحسين هذا الجانب:

تطوير الجانب المهني والنفسي

هناك ترابط كبير بين الجانب النفسي والفكري وبين الجانب المهني، فأنت بكل تأكيد لن تستطيع العمل وتحقيق النجاح إذا كنت في حالة نفسية غير جيدة أو أفكارك مشتته.

لذلك أبدا بتحسين الجانب النفسي والفكري ثم ستجد أن النجاح في عملك هو ثمرة هذا التطوير.

وضع أهداف مهنية

أول خطوة في طريق تطوير الجانب المهني هو وضع الأهداف، التي ستعرف منها ما هو مستواك الحالي وما المستوى الذي ترغب بأن تصل إليه.

وتلك الأهداف للوصول إليها ستحتاج تحديد المهارات التي عليك تعلمها والوقت الذي تحتجها لذلك.

لا تعتمد على الشغف

يعتقد الاشخاص أن الأفراد الناجحين، ما يحركهم ويحفزهم هو الشغف لمجال عملهم.

بالتأكيد هذا خاطئ، فالشغف هو قوة لحظية تختفي في دقائق أو ربما ساعات.

وإذا اعتمدت عليها لن تحقق أي نجاح في عملك، وما يجب عليك المحافظة عليه هو الرغبة في النجاح وتطوير ذاتك كل يوم.

التواجد في بيئة عمل مريحة

لا يمكنك إظهار أفضل ما لديك في العمل والرغبة في تنفيذ مهام جديدة إلا بالعمل في بيئة مريحة تساعد في ذلك، ووجود مدير عمل يشجع على ذلك.

لذا دائماً اختر بيئة عمل مريحة.

متابعة التحديثات الخاصة بالمجال

معظم المجالات العملية وخاصة الحديثة منها والمرتبطة بالتنكنولوجيا هي مجالات غير ثابتة ودائماً هناك جديد بها،

لذا استمرارك في المجال وتطوير ذات به، يعني متابعة تلك التحديثات والتعامل معها.

الدخول في تجارب مهنية جديدة

لا يمكنك التعرف على قدراتك إلا بالدخول في تحدي لها، وهذا ما توفره لك التجارب الجديدة واستلام مهام تعتقد أنك لن تتمكن من إنجازها.

لكن هذا غير صحيح، فإذا كنت تمتلك هدف تطوير ذاتك مهنياً فستبذل أقصى جهدك للنجاح بها.

وتذكر الأشياء لا تنجح من المرة الأولى، لذا رحب بالتجربة التي ستساعدك في زيادة مهارتك والاستعداد للتدرب على امتلاك مهارة أخرى، وهذا بالضبط ما يعنيه تطوير ذاتك مهنياً.

في غمرة تطويرك للثلاث جوانب السابقة لا تنسى الاهتمام بجسدك، وأداء أفضل تمارين اللياقة البدنية لجسم صحي ومتناسق.

كانت تلك أساليب تطوير الذات الأهم التي تشمل كافة جوانب حياتك، والتي إن كنت ترغب بمعرفة تأثيرها المستقبلي عليك، ستحتاج لمراجعة هذه المقال التي توضح لك أهمية تطوير الذات.

السابق
كل ما تحتاج معرفته عن وظيفة كتابة المحتوى ومهارات العمل بها
التالي
كيفية تنمية الثقة بالنفس بـ 5 خطوات فقط؟